أهمية مشاركة الشباب في مشاريع الطاقة المتجددة اللامركزية

يشهد المغرب كما هو الحال بالنسبة لمجموعة من الدول الأخرى، اهتماما واسعا بقضايا الطاقة المتجددة وحمايتها, حفاظا على سلامة مقوماتها ومصادرها التي هي أساس إلزامي لاستمرار حياة بشرية آمنة

ولهذا فقد تسارعت الجهود من مجموعة من الجهات الحكومية وغير الحكومية من خلال توعية المواطنين وخاصتا الشباب الى ضرورة حماية البيئة واستعمال الطاقة المتجددة, خاصتا اللامركزية منها و ذلك بتشجيعها والتقليل من تأثيرنا عليها

فموضوع الطاقة المتجددة اللامركزية البيئة اصبح يشغل الشباب قبل الكبار، وذلك بتأثيرها الايجابي و المباشر على البيئة, لوعيهم بأهميتها للحفاظ على العالم الذي يعيشون فيه، و كذا بدورها في ضمان مستقبل بيئي أفضل لهم، وللأجيال اللاحقة

تعتبر منظمة غرينبيس، المهتمة بالمجال البيئي، واحدة من المنظمات التي تهتم بإدراج الشباب في مشاريع التوعية بأهمية الطاقة المتجددة اللامركزية. حيث بدأت المنظمة مؤخرا بالمغرب مشروعها تحت اسم “قافلة شمس”. وهدف هذا المشروع هو انشاء شبكة من سفراء الطاقة الشمسية، وذالك بتدريب متطوعين شباب، بغية إعدادهم لمشاركة تجارب الاستفادة من الطاقة المتجددة اللامركزية, إذ سيقومون بتدريب ربات المنازل على مهارات الطبخ باستخدام هذه الطاقة

 مما سيمكن من تقديم بديل بيئي، ارخص واكثر امنا من الأساليب التقليدية للسكان, وكذلك تنمية الوعي البيئي عند المتطوعين الشباب من خلال تثقيفهم وتوعيتهم بأهمية نشر واستخدام الطاقة المتجددة اللامركزية

فالشباب يلعب دورا كبيرا في نشر الوعي البيئي وأهمية الطاقة المتجددة اللامركزية وذلك من خلال خلق برامج توعوية، وإطلاق مبادرات تخدم البيئة وتوصل رسائل بيئية لكل شرائح المجتمع

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s